الثلاثاء , 28 سبتمبر 2021
اختيار العطر المناسب

الطريقة الصحيحة لشراء وحفظ العطور وكيف نحكم على العطر المناسب

يواجه الكثيرون مشكلة في اختيار العطر المناسب مع شخصياتهم، هل يشتروا مثل ما يشتري الآخرون، أم أن هنالك طرق محدد يمكن اللجوء إليها لاختيار عطر مناسب، “اهتمامنا” يرصد لكم بعض الموجهات الصحيحة لشراء وحفظ العطور، وكيفية الحكم على العطر المناسب:

تعتبر التجربة هي خير برهان لحل مشكلة اختيار العطر المناسب، وعلى المرأة أو الرجل تجربة أنواع كثيرة من العطور إلى أن نجد العطر الذي يناسب شخصياتنا ويتفاعل مع رائحة بشرتها.
وينصح بعد شراء العطر أن نقوم بوضعه في مكان بارد ومظلم حتى يتم حمايته من الحرارة والضوء وبالتالي يحتفظ برائحته لأطول فترة ممكنة.
يفضل الاحتفاظ بالعطور في علبها الأصلية، ويمكن الاحتفاظ بالكولونيا والماء المعطر في الثلاجة.
العطر يمكن الاحتفاظ به لمدة ثلاث سنوات من تاريخ التصنيع وليس من تاريخ الشراء.
ما يناسبك من العطور قد لا يناسب غيرك، فهناك عوامل كثيرة يختص بها كل شخص رجل أو امرأة لا تتشابه فيها مع غيرك، فلون الجلد ودرجة جفافه ودهنه وتوازنه بين الحمضية والقلوية كلها عوامل تؤثر في رائحة العطر إذا لامس جلدك.
نجد أن الفتيات الصغيرات يناسبهن العطر المصنوع من الزهور، أما النساء الأكبر سناً فيناسبهن العطر الأثقل والأقوى، وأما الشخصية الرياضية فيناسبها العطور المعتمدة على الأعشاب الخضراء.
وبحسب ما ورد بكتاب العطور أسرار وأخبار فإنه يجب أن نضع في الحسبان بأن البشرة الجافة تمتص الزيوت في العطور لذلك تذهب رائحة العطر بسرعة، أما البشرة الدهنية فهي أكثر احتفاظاً بالعطر ورائحته.
وعند الحديث عن كيفية الحكم على نوع العطر يجب علينا ألا نتعجل في ذلك منذ اللحظة الأولى لاستعماله، بل علينا تركه على البشرة لمدة لا تقل عن ربع ساعة على الأقل، ليتفاعل مع رائحة البشرة ويكون خليطاً من الرائحة، حيث يمكن بعده الحكم على هذا العطر.

شاهد أيضاً

أخطر سبع عادات يومية تؤدي لظهور حب الشباب

حب الشباب نوع من الالتهابات في الغدد الدهنية وبصيلات الشعر، وهو مرض جلدي بكتيري وقد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *