الثلاثاء , 28 سبتمبر 2021
رمضان

ما هي قواعد التغذية الصحية في شهر رمضان والأطعمة المسموح بها والممنوعة

يعتبر شهر رمضان المبارك فرصة للمحافظة على الصحة العامة واستعادة النشاط والحيوية، والتخلص من العادات الغذائية الضارة بالجسم، وذلك بشرط الالتزام بقواعد تغذية صحيّة تفيد الجسم خلال هذا الشهر، وهي كما يلي:

يجب الحرص على شرب كميّات كبيرة من الماء، وتناول الأطعمة الغنية بالمياه، بين وجبتي الإفطار والسحور، لتعويض النقص وما فقده الجسم خلال ساعات النهار. ومن الأطعمة الغنية بالماء: (الخيار، الطماطم، البطيخ، الشوربة، سلطة الخضروات الطازجة). كما يجب تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل (القهوة، الشاي، والمشروبات الغازية)؛ لأنها مدرة للبول مما قد يؤدي إلى الإصابة بجفاف الجسم.

وعند استرجاع الطاقة يجب تناول وجبة إفطار صحية ومتوازنة؛ بداية بتناول ثلاث تمرات لغنى التمر بالسكر الطبيعي والألياف لمد الجسم بالطاقة. كما يفضّل الإكثار في وجبة الإفطار من تناول الخضروات لأنها تزود جسمك بالفيتامينات والعناصر الغذائية الأساسية.

يتم تناول الحبوب الكاملة لأنها تزود جسمك بالطاقة والألياف، وتناول اللحوم الخالية من الدهون والدجاج بدون جلد والأسماك سواء كانت مشوية أو مطهوة في الفرن للحصول على حصة جيدة من البروتينات الصحية.

تجنب الأطعمة المقليّة أو المُصنعة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون أو السكر، وتجنب الإفراط في الأكل عن طريق تناول الطعام ببطء.

عدم تجاهل وجبة السحور، وهذه الوجبة التي تُعتبر مثل الفطور الخفيف، ينبغي على الصائم عدم تجاهلها خصوصا الفئات التالية: كبار السن، المراهقين، النساء الحوامل، والأمهات المرضعات. وهذه الوجبة يجب أن تحتوي على: الفواكه، السكريات البطيئة مثل الخبز الكامل، الأطعمة الغنية بالبروتينات مثل منتجات الألبان (الجبن غير المملح، الحليب…) و/أو البيض.

وينصح أيضاً وفقاً لمنشورات التوعية بمنصة صحتي التابعة لوزارة الصحة المغربية بـ:

تجنب تناول كميات كبيرة من الحلويات بعد وجبة الإفطار، والتقليل من استهلاك الأطعمة الغنية بالدهون مثل: اللحوم الغنية بالدهون والأطعمة المضاف إليها الزبدة.

الابتعاد عن القلي واستخدام طرق أخرى في الطهي مثل: الطهي على البخار، الطهي في الفرن أو القلي السريع.

تجنب الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح مثل: النقانق، واللحوم ومنتجات الأسماك المُصنعة والمملحة، والزيتون والمخللات، والأطعمة السريعة، والأجبان المالحة، والصلصات (مثل المايونيز والخردل والكاتشب).

تناول الطعام ببطء وبكميات مناسبة حسب الاحتياج، لأن تناول الطعام بكثرة يسبب الحرقة والشعور بعدم الارتياح.

ممارسة نشاط بدني بانتظام خاصة بعد الإفطار مثل المشي.

شاهد أيضاً

فوائد مذهلة لحليب الإبل وعلاقته بالطاقة والمناعة ضد الأمراض تعرفوا عليها

حليب الإبل ذلك الحليب غالي الثمن وعالي القيمة الغذائية، تشتهر بإنتاجه المنطقة العربية من خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *