الثلاثاء , 28 سبتمبر 2021
الماء والصابون

هل تصدق بأن 3 من كل 10 أشخاص في العالم لم يتمكنوا من غسل أيديهم بالماء والصابون في المنزل أثناء جائحة كوفيد-19!!

تقرير مثير تم نشره وأبرز ما فيه بأنه لن يكون بوسع بلايين الناس في جميع أنحاء العالم الحصول على خدمات مياه الشرب والصرف الصحي والنظافة الصحية المدارة بشكل مأمون في منازلهم، بحلول عام 2030 إلا إذا ازداد معدل التقدم بأربعة أضعاف، وفقاً لتقرير جديد صادر عن منظمة الصحة العالمية واليونيسف.

يعرض التقرير الصادر عن برنامج الرصد المشترك — وعنوانه التقدم في توفير مياه الشرب والصرف الصحي والنظافة الصحية في المنازل خلال الفترة 2000–2020، تقديرات حول إمكانية الأسر المعيشية في الحصول على مياه الشرب وخدمات الصرف الصحي والنظافة الصحية المدارة بشكل مأمون على امتداد السنوات الخمس الماضية، ويقيّم التقدّم المُحرز نحو تحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة الرامي إلى “ضمان توافر المياه وخدمات الصرف الصحي للجميع وإدارتها إدارة مستدامة بحلول عام 2030”. وللمرة الأولى، يعرض التقرير أيضاً بيانات وطنية مستجدة حول الصحة أثناء فترة الطمث.

وفي عام 2020، كان حوالي شخص واحد من كل 4 أشخاص يفتقرون لمياه الشرب المدارة بشكل مأمون في منازلهم وحوالي نصف سكان العالم يفتقرون لخدمات الصرف الصحي المدارة بشكل مأمون. وقد أكدت جائحة كوفيد-19 على الحاجة الماسة إلى ضمان أن يتمكن كل شخص من الحصول على نظافة صحية جيدة لليدين. وعند بدء الجائحة، لم يكن بوسع 3 من كل 10 أشخاص في العالم غسل أيديهم بالماء والصابون في داخل منازلهم.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس، “إن غسل اليدين هو أحد الطرق الأكثر فاعلية في منع انتشار كوفيد-19 وغيره من الأمراض المعدية، إلا أن ملايين الناس في جميع أنحاء العالم يفتقرون لإمداد موثوق ومأمون من المياه. ويجب أن يكون الاستثمار في المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية أولوية عالمية إذا أردنا إنهاء هذه الجائحة وبناء أنظمة صحية أكثر قدرة على التحمل”.

شاهد أيضاً

ما الطريقة الصحيحة والوقت اللازم لاتباع حمية غذائية دون الإضرار بالصحة؟

كشفت خبيرة تغذية روسية الطريقة الصحيحة في اختيار الحمية الغذائية وكم من الوقت يجب اتباعها، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *